3.5 11
تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا
1 5
[ad_1] تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا هارون: سأخوض أكبر تحد في مسيرتي الجمعة - 11 شعبان 1439 هـ...

تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا

michael
[ad_1] تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا هارون: سأخوض أكبر تحد في مسيرتي الجمعة - 11 شعبان 1439 هـ...

تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا

26 Apr


تدريبات ترفيهية تدشن معسكر الأخضر في إسبانيا

هارون: سأخوض أكبر تحد في مسيرتي

الجمعة – 11 شعبان 1439 هـ – 27 أبريل 2018 مـ رقم العدد [
14395]

من تدريبات الأخضر في معسكر إسبانيا أمس («الشرق الأوسط»)

الرياض: عماد المفوز وعلي القطان

افتتح المنتخب السعودي الأول أولى حصصه التدريبية في معسكره الإعدادي المقام حالياً في مدينة ماربيا الإسبانية، الذي يأتي ضمن المرحلة الرابعة من البرنامج الإعدادي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018، في روسيا وخلال شهر مايو (أيار) سيخوض المنتخب السعودي ثلاث مباريات ودية؛ المباراة الأولى مع إيطاليا، والثانية مع بيرو، والختامية مع ألمانيا قبل السفر إلى روسيا.
ويبدأ المنتخب السعودي مبارياته في كأس العالم بمواجهة روسيا، 14 يونيو (حزيران)، ثم أوروغواي، في 20 من الشهر ذاته، قبل مواجهة مصر يوم 25.
وركز المدير الفني للمنتخب الوطني خوان أنطونيو بيتزي في الحصة التدريبية التي أُجريت على ملاعب التدريب بمركز ماربيا الرياضي على الجانب البدني، حيث بدأت بالجري حول الملعب ثم تمارين لياقية متنوعة بجانب تمارين التقوية، بعدها أجرى بيتزي تقسيمه ترفيهية، بمشاركة جميع اللاعبين دون التزامات تكتيكية، واختتمت الحصة التدريبية بتمارين الإطالة.
وكان لاعبو الأخضر أجروا، صباح أمس (الخميس)، فحوصات مخبرية في مقر إقامة المنتخب للاطمئنان والوقوف على حالة الدم لكل اللاعبين مقارنة بالفحوصات التي أُجرِيَت لهم في المعسكرات السابقة.
كما أجروا حصة تدريبية مسائية عند الخامسة والنصف مساءً (بتوقيت إسبانيا)، على ملاعب التدريب بمركز ماربيا الرياضي.
وعلى الصعيد نفسه أكد مدافع المنتخب الوطني الأول أسامة هوساوي أهمية المرحلة الحالية من البرنامج الإعدادي قياساً بالأهداف المتوقع تحقيقها عبر الاستفادة البرنامج التدريبي، بالإضافة إلى المباراتين الوديتين اللتين ستلعبان في المرحلة الرابعة.
وكشف هوساوي أن الجانب البدني من أهم الجوانب المستهدفة في المرحلة الحالية بعدها التركيز على الجوانب الفنية في المرحلة الخامسة من أجل أن يكون الجميع في كامل جاهزيته في جميع الجوانب.
وعن المباراتين الوديتين قال: «المباريات الودية فرصة لتحقيق التجانس بين اللاعبين وتكشف جوانب الضعف لمعالجتهم قبل كأس العالم».
فيما أكد اللاعب الشاب هارون كمارا أنه سيبذل كل ما يملك من أجل نيل مركز أساسي في صفوف المنتخب السعودي الأول المشارك في نهائيات كاس العالم 2018 المقررة بروسيا.
وبيَّن كمارا ذو العشرين ربيعاً، الذي يعتبر أولى ثمرات السماح للاعبين من مواليد المملكة العربية السعودية بالانضمام للمنتخب الوطني، أن خط الهجوم السعودي سيشهد صراعاً شديداً بين اللاعبين، حيث يشير النجمان الخبيران محمد السهلاوي ومهند عسيري إلى أن المشاركة في المونديال هو حلم لأي لاعب في العالم، والحلم الأكبر الذي تحقق بالنسبة له أنه اختير ضمن القائمة التي ستشارك في المونديال مع المنتخب السعودي، حيث ترعرع في هذه الأرض وسيكون له الشرف في المشاركة في رفع علمها خفاقاً في أكبر التظاهرات الرياضية بالعالم.
وأضاف كمارا: «نعم أواجه التحدي الأكبر في مسيرتي مع المستديرة إذ إن هناك مصاعب كثيرة سأجدها من أجل أثبات نفسي أمام مهاجمين سعوديين متمرسين يفوقوني بالخبرة والتجربة على كل الأصعدة، ولذا لن يكون من السهل علي أن أحجز مركزاً أساسياً».
ولعب كمارا سبع مباريات فقط مع فريق القادسية أظهر من خلالها إمكانيات كبيرة وحجز موقعه الأساسي في التشكيلة الأساسية بقيادة المدرب المحلي بندر باصريح، الذي استقطبه وراهن عليه، رغم أن هذا اللاعب أبعد عن الفريق الأول في عهد المدرب البرازيلي بوناميغو الذي اعتبر أن مستواه يتناسب مع الفريق الأولمبي.
وما إن أقيل المدرب البرازيلي حتى أصر باصريح على وجود هارون وتم توقيع عقد احترافي معه في فترة التسجيل الشتوية لمدة 5 سنوات، حيث احتاج إلى موافقة من لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لتسجيله كمحترف في هذه السنّ.
ولم يخيب كمارا ضن المدرب باصريح، ونجح في قيادة خط الهجوم القدساوي بقوة وسجل 5 أهداف، أسهمت بقوة في تلافي الفريق خوض الملحق للبقاء في دوري المحترفين حيث سجل أربعة أهداف حاسمة كان منها هدفان في مباراة أحد التي كانت مفترق طرق، وكذلك في مواجهة الاتفاق في ديربي الشرقية إضافة لمواجهة التعاون.
ويمتاز هارون بالسرعة والتسديدات المباشرة والقوية تجاه المرمى، وهو متمكن بالقدم اليمنى والكرات الرأسية حيث يبلغ طوله 175 ووزنه 72 كغم.
ومع أن هناك مَن يتخوف من وجود عجز هجومي كبير في صفوف المنتخب، في ظل تراجع مستوى السهلاوي، وعدم اكتساب مهند عسيري الفرص الكثيرة لتمثيل فريقه الأهلي، رغم أنه يسجل الأهداف في المباريات التي يشارك بها بغياب السوري عمر السومة، إلا أن وجود كمارا زرع الثقة لدى الشارع الرياضي السعودي أن الهجوم الأخضر قادر على أن يكون على قدر التطلعات في المونديال المقبل.


السعودية


اسبانيا


رياضة سعودية



0 تعليق

اترك تعليق